شخصيات

من هو عميد الفن السعودي، وأبرز أعماله الفنية

ميديا-بوست

من هو عميد الفن السعودي، وأبرز أعماله الفنية، أثار سؤال من هو عميد الفن السعودي والفائز بجائزة اليونسكو الذي تم ذكره يوم أمس الجمعة في إحدى حلقات مسابقة أبو ناصر تركي آل الشيخ السعودية الشهيرة حيث يتابعها الكثير من الناس حول العالم وهناك موجة من عمليات البحث على الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي للعثور على الجواب، و قد قررنا أن نستعرض لكم السيرة الذاتية لعميد الفن السعودي و الموسيقار السعودي و العربي الأول الذي حصل على جائزة اليونسكو الدولية للموسيقى.

من هو عميد الفن السعودي

عميد الفن السعودي الراحل طارق عبد الحكيم مواليد عام 1918 وتوفي عام 2012، هو فنان وموسيقار سعودي لحن النشيد الوطني السعودي وعمل برتبة عميد متقاعد في القوات المسلحة السعودية، كما و غنى له العديد من الفنانين المشاهير مثل نجاة الصغيرة و فايزة أحمد و الشحرورة صباح و سميرة توفيق و وديع الصافي و كارم محمود.

عميد الفن السعودي حاصل على جائزة اليونسكو

حاز عميد الفن السعودي طارق عبد الحكيم على جائزة اليونسكو الدولية للموسيقى الممنوحة من المنظمة العالمية للمجلس الدولي للموسيقى عام 1981، مما جعله سادس موسيقار عالمي يحصل على هذه الجائزة، و قد غنى لهيئة الأمم المتحدة في قاعة همرشولد عام 1986، و قام بتأسيس فرق الإذاعة و التلفزيون بالمملكة العربية السعودية، و له رصيد غنائي غني يحتوي على 300 أغنية مشهورة، والتي غناه العديد من المطربين العرب والسعوديين، بالإضافة إلى تأليفه لأكثر من 10 سيمفونيات موسيقية خاصة.

إقرأ أيضا:من هي كوثر براني ويكيبيديا

طارق عبد الحكيم السيرة الذاتية

بدأ عميد الفن السعودي عبد الحكيم مشواره الموسيقي والغنائي، عن عمر 21 عامًا، عندما التحق بالخدمة العسكرية السعودية عام 1939، حيث حصل على رتبة ملازم أول، ثم نقل من الطائف إلى الرياض ، لا بد أن يكون قد بلغ رتبة عميد ، وساهم في تكوين عدة حراس عسكريين، وتطوير وتكوين النشيد الوطني السعودي. الذي وضع ألحانه في الأساس المصري عبد الرحمن الخطيب. كما و تم انتخابه رئيسا للمجمع العربي للموسيقى علام 1983، و قام بتأسيس متحف الموسيقى العسكري في الرياض، ثم انتخب رئيسا للمجمع من جديد عام 1987.

جوائز و إنجازات طارق عبد الحكيم

حصل الموسيقار السعودي طارق عبد الحكيم على بعض الجوائز الرائدة في عالم الموسيقى

مما لا شك فيه أن تاريخ عميد الفنون السعودي طارق عبد الحكيم يعتبر أحد أعمدة الثقافة والحضارة السعودية، ومحطة يفخر بها الشعب السعودي ويفخر بإنجازاته قبل ذلك. عالمياً، خصوصاً أنه أول عربي يحصل على جائزة دولية في الموسيقى والتأليف ، أي :

  • جائزة اليونسكو للموسيقى عام 1981.
  • وسام الاستحقاق من الدرجة الثانية في عهد الملك فهد بن عبد العزيز.

بعد وفاته في القاهرة عام 2012 ، دفن طارق عبد الحكيم هناك بناء على وصيته، وأعلنت وزارة الثقافة السعودية أنه أقام متحفًا في منزله في جدة تخليدًا لذكراه وإنجازاته ، والذي سيفتتح في وقت متأخر. 2022 أمام الزوار والمشجعين للاحتفال بتاريخها وإنجازاتها.

إقرأ أيضا:حقيقة زواج سعد العنزي وهند القحطاني في السر
السابق
رابط التسجيل في منصة إحكام الرقمية 1443
التالي
من هو مؤلف كتاب الفتنة الكبرى