منوعات

قصيدة ابن الرومي في سليمان ابن الاخفش

قصيدة ابن الرومي في سليمان ابن الاخفش

قصيدة ابن الرومي في سليمان ابن الاخفش، يعتبر هذا السؤال من الأسئلة المهمة والعاجلة التي يتم طرحها باستمرار عبر محركات البحث على الإنترنت ، حيث يتساءل الكثير من الناس عن إجابة هذا السؤال وما هي الإجابة المتعلقة به ، سوف نتعرف من خلال مقالنا قصيدة ابن الرومي في سليمان ابن الاخفش، على الاجابة الصحيحة المتعلقة بالموضوع.

قصيدة ابن الرومي في سليمان ابن الاخفش

  • قصيدة ابن الرومي في سليمان ابن الاخفش، حيث ولد ابن الرومي علي بن العباس بن جريج في بغداد عاصمة الخلافة العباسية عام 221 هـ / 836 م وكان مولى عبيد الله بن عيسى بن جعفر بن جعفر بن العباسي، كان منصور وأبيه يونانيًا من الإمبراطورية الرومانية البيزنطية،، وأمه هى “حسنة”  كانت من أصل فارسي ، ومن نسلها يتضح أن جد ابن الرومي كان مسيحياً وربما اعتنق الإسلام مثل والدها “العباس”، في هذه المرحلة يعلن الشباب ولائهم وحبهم للخلفاء العباسيين، بل أعلن في إحدى قصائده أنه بلغ من إخلاصه لهم أنه يرى تضحيته بحياته في الدفاع عنهم أمرًا قليل الأهمية، ويظهر في قصائد أخرى تحولا تدريجيا نحوهم، فيحض العباسيين في إحداها أن يكونوا عادلين، ويُجازوا على المدح كما يُعاقبون على الهجاء، ويطلب منهم ألا يكونوا لا معه ولا عليه
  • أما فيما يتعلق بقصائد ابن الرومى فمن أشهرها ما يلى:

أبا الصَّقْرِ لا تَدْعُني للبِرا
زِ أو استعدُّ كأقْرانِكا
أرى النفْسَ يقْعُدُ بي عَزْمُها
إذا ما هممتُ بإتْيانِكا
لِما وَضَعَ الدهرُ من هِمَّتِي
وما رفع اللَّهُ منْ شأنِكا
أهابُكَ هَيْبة َ مُسْتَعْظِمٍ
لَقَدْرِكَ لا قَدْرِ سُلْطانِكا
وبعدُ فما حالتي حالة ٌ
أراني بها أهْلِ غِشيانكا
فلَيس بعزْمِي نهوضٌ إلي
كَ إنْ لم تُعِنْهُ بأعْوانكا
ولو شِئْتَ قلت أقمْ راشداً
فلا ذنبَ لي بل لِحرْمانكا
ولكن أبتْ لك ذاك العُلا
وطيبُ عُصارة عِيدانِكا
أزِرْني نوالكَ آنسْ به
وأعتدْ عتادي للُقْيانكا
فلستُ بأولِ من زاره
من الأبعدِين وجيرانكا
أترغب عن خُلق فاضلٍ
حَمِدْناه عن بعضِ أخْوَانكا
يسيرُ السحابُ بأثقاله
ولَيْس له رحبُ أعطانكا
فيسقي منازلنَا صوبهُ
وليسَ له مجدُ شيبانِكا
وما كانَ يُمكن شيئاً سوا
ك فهو أحقُّ بإمكانِكا
فقُلْ لسحابِك سرْ نحوه
مُغِدّا فجُدْه بتَهتانِكا
فكم سائلٍ لك أغنيتَه
وأوطانُه غيرُ أوطانِكا
وكم واهنِ الركن أنضتَه
إليك بقوة أركانكا
وقد كان مثليَ ذا عِلَّة
ٍ ولكن أُزيحَتْ بإحسانِكا
وسُنَّة ُ مجدِك أن تُستقى
سجالُ نداكَ بأشْطانِكا
برفْدِك ينهِضُ من يرتجِي
لديْكَ الغِنَى وبِحُملانكا
لذلكَ يُثْني عليك الورى
بأطيبَ من ريح أرْدانكا

إقرأ أيضا:ماهو السلاح الذي قتل اكثر في فري فاير العام الماضي

قصيدة ابن الرومي في سليمان ابن الاخفش، تحدثنا من خلال مقالتنا تمكنا من إطلاعك على الإجابة الصحيحة والنموذجية المتعلقة بالسؤال المطروح ، وتعرفنا على بعض الأسئلة المتعلقة بالموضوع ، كل هذه الأشياء. تعرفنا عليها من خلال مقالنا قصيدة ابن الرومي في سليمان ابن الاخفش.

السابق
من هو عبد القادر بن صالح ويكيبيديا السيرة الذاتية
التالي
الجهة المسؤولة عن النزاعات الادارية